مقالتى الصحفية الجديدة فى جريدة السياسة الكويتية عن سحر التسليط

 

بسم الله الرحمن الرحيم

مقالتى الصحفية فى جريدة السياسة الكويتية عن سحر التسليط

 مقالتى الثالثة عن سحر التسليط

شريف عبدالعزيز يوصي بقراءة القرآن والصلاة للخلاص من أذى الجن 30/11/2013

سحر التسليط يدمر حياة الفتيات ويقودهن إلى العنوسة

 

تسلط الجني على الشخص يصيبه بالإحباط واليأس ويدفعه الى الانتحار وقد يقضي عليه خلال 40 يوماً

الجن العاشق الأكثر انتشاراً خلال الثلاثين سنة الماضية وأكثر ضحاياه من المراهقات

 

القاهرة – محمود خليل:

 

يعود سبب انتشار السحر في هذا الزمان الى ضعف الايمان لدى الناس, وكثرة الحسد والغل في قلوبهم تجاه بعضهم البعض, وعدم الرضا بما قسمه الله تعالى لهم, وهذه الأمور ليست في الطبقات الفقيرة أو الشعبية فقط بل بين علية القوم أيضا, حتى أننا نجد ملوكا ورؤساء مثل الرئيس الأميركي الاسبق رونالد ريغان والفرنسي فرانسوا ميتران يعتمدون على ساحر خاص بهم أو منجم شخصي لا يتحركون , ولا يتخذون قرارا الا بعد مشورته, بل تطور الأمر الى استخدام السحر في المعارك السياسية بين الخصوم للحصول على الكراسي وارتقاء المناصب.

تعددت أنواع السحر منذ القدم ومن بين الأنواع المشهورة ولا يسمع عنها الكثيرون سحر التسليط, الذي يصيب بعض الأشخاص المطلوب سحرهم بالأمراض التي تؤدي بهم الى الموت أو الجنون.

حول سحر التسليط, معناه, أسبابه, من يقوم به, كيف يعمل, وطرق التخلص منه وعلاجه, التقت “السياسة”, المعالج “شريف عبد العزيز”, وكان هذا الحوار الذي يكشف فيه كثيرا من أسرار هذا السحر الخطير.

ما سحر التسليط?

هو من أشد وأقوى أنواع السحر , وأكثرها ايذاء للبشر, لأنه موجه للشخص المطلوب مباشرة ولا يخطئ اصابته الا نادرا, فهو كالصاروخ الموجه, ولا يستخدم لعمله كتابة, دفن, رش, حرق, أو سحر يتخطاه المطلوب حتى يصاب به, بل يتم استحضار الجن بالعزائم والأقسام ومن ثم توجيهه وتسليطه على المطلوب الاضرار به, وهو شر دائما, وطرق عمله كلها كفر.

ما خطورة هذا النوع من السحر?

خطورته تكمن في أنه لا يستخدم الا في الشر والأذى والانتقام عن طريق تسليط الجن على الشخص المطلوب, وبالتالي لا ينفك عنه ولا يتركه الى أن يموت وهو بذلك يكون أشد من السحر الأسود, السفلي, الكابلا, الأحمر, والفودو.

أين نشأ هذا النوع من السحر ومن يقوم به?

اشتهر اليهود بالسحر منذ قديم الزمان وفي صدر الاسلام كانوا أشهر الناس بالسحر حتى أن رجلا يهوديا اسمه لبيد بن الأعصم قام بعمل سحر للرسول صلى الله عليه وسلم ورماه في بئر والحادثة معروفة ومشهورة وفيها حديث معروف في الصحيحين, وقد تتبع النصارى خطى اليهود في هذا السحر وبالذات نصارى الشرق الذين أخذوا السحر عن أحبار اليهود, وهذا النوع من السحر لا يعمله ولا يحترفه الا اليهود والنصارى, حيث يتم عمله بمزامير داوود المشهورة عند اليهود, والتي أخذها عنهم النصارى لهذا الغرض بالذات لأن لها قوة روحانية معروفة ومميزة جدا.

هل لهذا السحر أنواع?

نعم, أنواعه كثيرة ومعروفة, لأنه يتسلط بكل أنواع الأذى على البشر, مثل سحر التسليط بالمرض حيث يتسلط الجني خادم السحر على الشخص المطلوب بالأمراض المختلفة حتى يقضي عليه ويميته, ومن تلك الأمراض, العمى, الشلل, السرطان, الصداع المزمن, النزيف للنساء والرجال, مرض الرعاش, سقوط الشعر, الكبد, وغيرها من الأمراض التي يحار الطب في علاجها.

 

وسائل شريرة

 

كيف يقضي هذا السحر على حياة شخص ما?

يتسلط الجني على الشخص المطلوب بكل أنواع الاحباط واليأس من حياته أو من شفائه فيمتنع عن تناول الأدوية, أو الطعام, حتى يدفعه الى الانتحار أو يصيبه مرض قاتل يقضي عليه خلال 40 يوما على الأكثر, وهناك نوع يدفعه الى الجنون, حيث يتسلط الجني على عقل الشخص ويصيبه بعدم الوعي والادراك حتى يتحول الى مجنون فعلا, لا يمكن شفاؤه.

هل يمكن لخادم سحر التسليط اغتصاب الشخص المطلوب?

نعم, ويسمى بسحر تسليط الاغتصاب أو تسليط النكاح, وهو من أخبث وأقذر أنواع هذا السحر الذي يقوم به صنف من أنواع الجن يتسلط على المطلوب سواء كان ذكرا أو أنثى ويقوم باغتصابه بشكل مؤذ جدا, في كل وقت, ليلا ونهارا, فيصاب الشخص بالارهاق لدرجة تدفعه الى الانتحار بسبب العذاب الذي يسببه له هذا السحر الملعون, وبسبب النزيف الحاد في كثير من الحالات.

ماذا عن سحر تسليط الوسوسة?

هذا النوع يتسلط فيه الجني خادم السحر على الضحية بالوساوس والهواجس حتى يصل به أحيانا للشك في كل من حوله حتى نفسه الى أن يصل الى قتل نفسه أو قتل غيره أو يرتكب جرائم من دون وعي منه.

 

فقدان الوعي

 

كيف يصيب سحر التسليط الضحية بالسرطانات?

يسمى هذا النوع سحر تسليط الصرع حيث يتسلط الجني خادم السحر على الشخص المطلوب ويظل يضربه في أوقات معينة على منطقة المخيخ – الرأس من الخلف ضربات قوية تؤدي الى الاصابة بالصرع وفقدان الوعي ومع طول الوقت تسبب أوراما سرطانية قاتلة تنتهي بموت الضحية.

هل يمكن أن يتسلط الجن من تلقاء نفسه على الانسان?

نعم, ويكون ذلك لان هذا الانسان يؤذيه دون أن يشعر, مثل سكب الماء الساخن المغلي في الحمام دون تسمية, القاء السجائر المشتعلة على الأرض, والدب على الأرض, والصراخ بصوت عال في مكان مظلم وخرب أو في الحمام, النوم في أماكن خربة ونجسة, الوقوع على العتبات وفي الحمام, الجلوس على الأريكة أو النوم على السرير دون تسمية, أو القاء أشياء ثقيلة على الأرض حيث يكون الجني موجودا في المكان فيتأذى أو يصاب أو يموت دون شعور الشخص به.

هل يوجد سحر عشق أو جن عاشق للانسان?

نعم, ويسمى سحر تسليط الجن العاشق, وهو الأخطر والأشهر في هذا الزمان, والأكثر انتشارا خلال الثلاثين سنة الماضية, وانتشر بشكل كبير وعلى نطاق واسع جدا بالذات في المنطقة العربية على وجه الخصوص, وهذا النوع من السحر يصيب النساء بشكل خاص, وبالذات الفتيات بعد سن البلوغ, كما يصيب بعض الشباب لكنه قليل التأثير عليهم لأن التركيز الأكبر يكون على الفتيات, ويعد من أخبث أنواع سحر التسليط فهدفه شيء, لكنه يظهر شيئا آخر مختلفا تماما عن الهدف الحقيقي من السحر نفسه.

 

الأحلام الجنسية

 

ما أعراض هذا السحر?

الأحلام الجنسية المتكررة بشكل شبه يومي, آلام في آخر سلسلة الظهر, الشعور بألم شديد جدا أثناء نزول الدورة الشهرية مع عدم انتظامها, التعب وعدم راحة المعدة دون سبب محدد, الشعور بضيق شبه دائم على الصدر, شعور الفتاة بأن هناك أشخاصا حولها أو معها في الغرفة مع الشعور بأنفاس قريبة من وجهها وهي نائمة, وجود ثقل على الكتفين, كسل, خمول, كثرة النوم, وجع شديد في مؤخرة الرأس.

كيف يتم عمل هذا السحر?

بالقراءة على ماء مقدس, وهذا الماء المقدس معروف ومشهور جدا عند المسيحيين وموجود في كل كنائسهم, أو ماء بركة – كما يقولون ويقومون بالتعزيم عليه بالمزامير مع أقسام وعزائم أخرى تسخيرية لعمل هذا التسليط مع ملاحظة أن هذا الماء فيه خواص أخرى.

لكن المسيحيين يشربونه ويستخدمونه في التحصين?

هذا الماء المقدس أو ماء البركة يحصل عليه اليهود والمسيحيون من معابدهم وكنائسهم بعد التبرع للكنيسة أو المعبد بمبلغ من المال, حيث يتبركون به ويرشونه في أماكن عملهم وبيوتهم, أما بالنسبة لغيرهم ممن يأخذون هذا الماء للأذى فهم يقومون برشه في أماكن معينة واذا تخطته المرأة تصاب فورا بالسحر, ويقوم الجني بالتسلط عليها تدريجيا حتى يصيبها اصابة كلية بعد مدة معينة ولا يظهر أعراض هذا التسليط الا بعد أن يتحكم في جسم الضحية تحكما كاملا لدرجة يصعب اخراجه منها عند اكتشافه.

ما تأثير هذا الماء على الفتيات والنساء ?

يقوم بتعطيل الفتاة عن الزواج تعطيلا كليا, حيث يأتي الخطاب لرؤيتها ثم لا يعودون ويتكرر هذا الأمر كثيرا حتى يشك الجميع أن الأمر غير طبيعي, وأن الفتاة تعاني من سحر تعطيل الزواج ووقف الحال, وهذا يعد أحد أسباب العنوسة التي تعاني منها المصريات والعربيات حاليا. وأحيانا يتسلط خادم السحر على الفتاة فترفض من دون وعي جميع من يتقدمون لخطبتها بلا أسباب, وتشعر بالضيق بمجرد التفكير في الزواج.

ما أعراض اصابة الفتاة بهذا السحر?

هناك نوع لا يظهر الا اذا اقترب موعد زفاف الفتاة, فتشعر بالضيق وتظهر مشكلات بلا سبب وجيه, ويتم الانفصال قبل الزواج, وأحيانا كثيرة يتكرر هذا الأمر أكثر من مرة مع الفتاة, وفي نفس التوقيت أي قبل اتمام الزفاف, هناك نوع لا يظهر الا ليلة الزفاف وبعد الدخول بها حيث تنتاب الفتاة حالة غريبة من الصدود, وتمنع الزوج من الاقتراب منها, وتظل تبكي وتصرخ خوفا من زوجها, أو تلصق فخذيها ببعضهما بشكل قوي حيث يصعب على الزوج اتمام العلاقة الزوجية, وقد تصاب الفتاة ليلة الدخلة بنزيف حاد كلما حاول الزوج الاقتراب منها وأحيانا ينتهي الأمر بالطلاق بعد فترة والزوجة لا زالت بكرا, ما لم يتم اكتشاف وعلاج الزوجة, لأنها لن تسمح باقتراب زوجها منها مهما طال الزمن, حتى وان تم تنويمها أو تخديرها فلن يتمكن الزوج من الاقتراب منها, مهما كانت قوته وشدته.

هذه الحالات تصيب الأهل بالحيرة والقلق لأن رفض بناتهم للزواج ليس له مبرر واضح أو سبب منطقي, كما يصيب الأطباء بالحيرة لأن النزيف ليس له سبب معروف, أما السبب الذي لا يعلمه الأهل والأطباء فهو ان هذا الجن الملعون يسكن دائما في منطقة الرحم, ما يتسبب في نزيف الفتاة, ويعمل على انقباض وغلق المهبل وعضلات الفخذين كلما اقترب منها زوجها, كما يمنع الحمل, والأغرب أن محاولة الزوجين الانجاب عن طريق الأنابيب سوف تفشل حتما, لأن مثل هذه الحالات تكون حالات متأخرة, بسبب تحكم الجن المسلط فيها تحكما قويا جدا, واخراجه بالطريقة التقليدية يكون صعبا جدا.

كيف يتم علاج الحالات المصابة بسحر التسليط?

العلاج مرهق جدا ويحتاج بعض الوقت, وكثيراً من الصبر, لأن الجني المتسلط يرفض الخروج رفضا باتا من جسد المصاب, لأنه يحب ويعشق الجسد المتسلط عليه بأمر الكاهن الفلاني في المعبد أو الكنيسة, ولهذا لن يتركه ولن يتخلى عنه أبدا, لأنه مسخر ومسلط عليه بسحر قوي يجبره على أن يظل داخل الجسد, ولا يتم اخراجه الا بالحرق, فهو يفضل الحرق على الخروج من الجسد, ففي حالة خروجه سيقوم الكاهن أو الساحر بقتله.

كيف يمكن الوقاية من هذا السحر?

لابد من المحافظة على الصلاة فهي تقاوم اثاره بسهولة , وقراءة القرآن الكريم خصوصاً سورة البقرة, وأن يكون الانسان على طهارة دائمة, مع استخدام المياه المقروء عليها للشرب والاغتسال لسد منافذ الجسد التي يدخل منها الجني وخدام السحر, وهي التي تعرف بالشاكرات السبع, ما يرهق الجني ويضيق عليه ويمنع اتصاله بالساحر في حال دخوله الجسد, وهذا يضعف قوة الجني على التحمل وقدرته على المقاومة, وفي النهاية يتم اخراجه أو حرقه.

 

رابط المقالة فى موقع الجريدة

 

http://das.al-seyassah.com/AtricleView/tabid/59/smid/438/ArticleID/272308/reftab/76/Default.aspx

 

رابط تحميل المقالة pdf

 

http://das.al-seyassah.com/Portals/0/pdf/13/Nov/30/33.pdf

 

تقبلوا خالص تحياتى

الشريف أبو محمد المصرى